صحة عامة

أورام غير قابلة للشفاء قد يتسبب بها علاج سرطان الثدي لاحقا…. تعرف على التفاصيل

علاج سرطان الثدي

سرطان الثدي من الأمراض الخبيثة التي يقترب فيه حامله من حافة الموت ثم يعود مرة أخرى للحياة إن كان محظوظًا، بعد أن يمر بالكثير من العذاب في مواجهة هذا المرض اللعين وأيضًا بعد أن يخضع للكثير من الجلسات الكيماوية، ولكن هل أتى إلى الأذهان ولو لوهلة أن علاج سرطان الثدي قد يكون هو السبب في إصابة الفرد بأورام غير قابلة للشفاء، معلومة صادمة أليس كذلك؟، ولكن للأسف هذه هي الحقيقة؛ فقد أشارت الدراسات الحديثة إلى أن معظم الأدوية التي يتناولها مرضى سرطان الثدي، تُكون ما يسمى بالخلايا النائمة في الجسم.

ما هي الخلايا النائمة؟

علاج سرطان الثدي
علاج سرطان الثدي

هي كتل سرطانية تكون في البداية ضعيفة لذلك تظل نائمة، ولكن في الوقت نفسه تنتشر في الجسم كله، وتظل هذه الخلايا النائمة تتغذى على الأدوية والعقاقير المستخدمة في علاج سرطان الثدي، وبعد أن تنتشر هذه الخلايا في صمت شديد وبدون أعراض بشكل كافي، تبدأ أعراضها في الظهور مرة أخرى ولكن ليس في نفس موضع الورم الأول بل في مكان آخر من الجسم.

نتائج دراسة الخلايا النائمة في جامعة امبريال كوليدج بلندن

اكتشف  العلماء القائمين على هذه الدراسة بأن رحلة التكوين التي تحتاج إليها الخلايا النائمة حتى تعود للنمو مرة أخرى قد تستغرق أكثر من 20 عامًا، ولكي يتمكن هؤلاء العلماء من الوصول لهذه النتيجة فقد قاموا بإجراء العديد من الدراسات، أبرزها دراسة أجريت على أكثر من 50000 نوع من خلايا سرطان الثدي في المختبرات، ويرى العلماء أنها مرحلة اكتشاف هامة يمكن استخدام هذه النتائج للوصول إلى طرق فعالة في علاج سرطان الثدي.

وقد أشار علماء امبريال كوليدج أيضًا إلى إمكانية استخدام نتائج تلك الدراسات لعلاج أحد أشهر أنواع سرطان الثدي، والتي تسمى بمستقبلات هرمون الأستروجين الإيجابي، ذلك النوع الذي يمثل السبب الرئيسي لـ 70 % من حالات سرطان الثدي في أمريكا، والتي يبلغ عددها 55000 حالة، ليكون هذا الأمر بديل عن إجراء العمليات الجراحية المكلفة والخطيرة والتي يتم فيها استئصال هذه الأورام.

اقرأ أيضا: هل يمكن استخدام الخلايا الجذعية في اعادة نمو الاسنان عند الكبار مرة أخرى؟

هل يمكن علاج سرطان الثدي والقضاء عليه نهائيًا؟

إجابة مختصرة نعم ولكن بنسبة ضئيلة، لأن سرطان الثدي عندما يعود مرة أخرى بعد الشفاء، يعود مرة أخرى مكتسبًا مناعة أكبر تمكنه من مقاومة العقاقير والأدوية التي تستخدم في علاج سرطان الثدي، وكأنه قد كشف جميع طرق هذه الأدوية للتخلص منها ولم يعد شيء منها يؤثر فيه، ولكن رغم ذلك لازال الأمل موجوداً، فبعض العلماء أكدوا على إمكانية التخلص من هذا المرض.

حيث قال الدكتور “لوكا ماجناني” الطبيب المشرف على هذه الدراسة بأن السر يكمن في الخلايا النائمة، وإذا تمكنا من اكتشاف أسرارها، فقد نتمكن من القضاء على السرطان نهائيًا وبلا رجعة.

لم يقتصر الأمر على “ماجناني” فقط، حيث أكد الدكتور “راشيل شو” أيضًا إلى أن هذه الدراسة  يمكن أن تكون أحد الطرق الرئيسية التي يمكن من خلالها علاج خلايا السرطان النائمة، التي تستيقظ في وقت ما لتنشر مرض السرطان من جديد.

من المؤكد أنه قد تدور في أذهان الكثيرين الأن؛ أفكار  تتعلق بمدى  صعوبة هذا المرض المرعب بكل ما تحمله الكلمة من معنى، فهو لا يرحم أحداً ولا يكف عن الانتشار حتى يقتل صاحبه، و نتمنى أن يتم إيجاد طريقة للقضاء على هذا الوحش العنيد الذي يلتهم الروح قبل الجسد.

السابق
حلمت اني لابسه فستان ابيض وانا متزوجه
التالي
ما هي اعراض الحمل بولد و اعراض الحمل ببنت

اترك تعليقاً